20 May 2024
   

أخبار

مداخلة د. الفتلاوي في جلسة البرلمان العربي أثناء مناقشة تقرير لجنة فلسطين

20 Apr 2024
قدمت عضو البرلمان العربي د. حنان الفتلاوي طلب تقرير عن حال المرأة الفلسطينية في خضم المآسي التي يعيشها الشعب الفلسطيني. جاء ذلك خلال مداخلتها في البرلمان العربي بالقاهرة. وفي أدناه نص مداخلة د. الفتلاوي: "بالأمس قدمت إلى زميلتي رئيس اللجنة الاجتماعية طلباً وأكرره اليوم، وأتمنى من البرلمان العربي أن يرعاه ويتبناه، وهو تقديم تقرير عن حال المرأة الفلسطينية في خضم المآسي التي يعيشها الشعب الفلسطيني، لربما لا يسلط الضوء على ما تعانيه المرأة الفلسطينية، عدد الشهداء، عدد المعتقلات، عدد اللاتي فقدن أولادهن وأخوانهم، عدد الجائعات، عدد اللاتي يشعرن بالبرد ويسكنن الخيم. بعد أن يدعم التقرير بالإحصائيات المطلوبة بالتعاون من قبل الأخوة في لجنة فلسطين وممثلي فلسطين، تزويدنا بالإحصائيات، يرسل إلى جميع المنظمات الدولية التي تعنى بحقوق الإنسان وحقوق المرأة وإلى الأمم المتحدة، وإلى من يتباكون على حقوق المرأة (منافقو حقوق المرأة) في بعض الدول التي تدعي حقوق المرأة، إذ تقوم إذا ضاعت قطة امرأة أو كلبها بالذهاب بها إلى طبيب نفساني! أتمنى أن ينظروا إلى حال المرأة الفلسطينية الآن كيف تجوع وتبرد وتعطش ولا تجد دواء لها ولأولادها حتى لا تضيع قصتها في وسط المأساة الكبيرة التي يعيشها الشعب الفلسطيني، وأن يتبنى التقرير البرلمان العربي ويكون مدعماً بالوثائق والإحصائيات الرسمية ويرسل إلى جميع الجهات. لربما يراهنون على أن إطالة أمد الحرب سيجعل الجميع يفتر عن دعم القضية الفلسطينية، لذلك هذه الفرصة يجب أن لا تعطى لهم، وأن يكون الدعم للشعب الفلسطيني ولو بالكلمة وهي أضعف الإيمان ويجب أن يستمر. المفردات يجب أن نكون حذرين فيها وأحياناً التطبيع يمر دون أن نشعر به حين توضع كلمة إسرائيل دون قصد، ربما أحياناً يراد منها أن تتعود الأذن على سماع كلمة اسرائيل فبالتالي الكيان الصهيوني الغاصب يجب أن يكون هو المصطلح الرسمي. في العراق يمنع قانوناً أن يتم تداول كلمة إسرائيل وبالتالي الكيان الصهيوني الغاصب يجب أن يكون هو المصطلح الرسمي الذي يتم التعامل به في التقارير الرسمية التي تصدر من البرلمان العربي".